×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

نـبـوءةُ الـمـاء

 

إلـى سـيّـدِ الـمـاءِ أبـي الـفـضـل الـعـبـاس (عـلـيـه الـسـلام) 

     

ألـقـى إلـيـكَ الـمـاءُ سـرّاً مُـذْ جَــــــــــــــــــــرى   ***   مـن ثـغـرِ جـودِكَ فـي تـجـاعـيـــــــدِ الـثـرى

سـرّاً بـأنّ الـمـوتَ مـحـضُ كِـنــــــــــــايــــــــــــةٍ   ***   عـن عـالـمٍ يـأتـي إلـيـــــــــــــــــــــــــــــــكَ مُـكـبِّـرا

عـن دورةِ الأنـهـارِ فـي مـدنِ الـعُـطــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاشـى، كـيـف فـي عـيـنـيـكَ تـغـــدو أبـحُـرا

كـيـف الـمـسـافـاتُ الـتـي عـنـوانُـهــــــــــــــــــــا   ***   جـدبُ الـرمـالِ، تـصـوغُ حُـلـمـاً أخــــضـرا

وبـأنّـكَ الـقـمـرُ الـذي تـــــــــــــــــأوي لـــــــــــــــــه   ***   زمـرُ الـكـواكـبِ فـي مـداراتِ الـــــــــــــــذّرى

وبـأنّ يـومَـكَ فـي الـعـصـورِ دريـئـــــــــــــــــــةٌ  ***  عـن كـلّ طـاغـوتٍ عـلـيـكَ تـجـبّــــــــــــــــــــــــرا

ولـذاكَ تـنـظـمـكَ الـنـفـوسُ قـــــــــــــــــــلائـــداً  ***  لـلآنَ فـي عـرسِ الـشـهـادةِ تُـشـتــــــــــــــــــرى

لـلآن تُـحـمـلُ فـي الـمـواطـنِ رايـــــــــــــــــــــةً   ***   فـيـهـا أكـفٌّ تـرتـوي مـنـهـا الــــــــــــــــــــــــورى

مـازال صـوتُـك فـي الـزمـانِ صـحـيـفــــــةً   ***   تُـتـلـى إذا دمـعٌ لـمـظـلـومٍ جــــــــــــــــــــــــــــرى

مـاانـفـك قـلـبُ الـنـهـرِ يـأكـلـه الأســــــــــــــى   ***   أنْ كـان طـيـفـاً فـي الـسِّـقـاءِ وفُـسِّـــــــــــرا

سـعـفُ الـنـخـيـلِ إذا الـمـواسـمُ عـانــــقـتْ   ***   أشـجـانَـهُ، أصـغـى لـهـا واسْـتــــــــــــعـبَـــــــــرا

حُـزنـاً، لأنّ الـجـذعَ مـكّـنَ عُـتـمــــــــــــــــــــــــــةً   ***   تـدنـو إلـى ضـوءِ الـحـقـيـــقـةِ أشــــبُــــــــــرا

يـا سـيّـدي الـعـبـاس وحــدَك مـــــــــــن رأى   ***   مـعـنـى الـحـسـيـنِ.. دقـيـقــهُ والأكــــبـــــــرا

آمـنـتَ حـتـى قـيـلَ هـذا مُــرسَـــــــــــــــــــــــــلٌ   ***   قـرآنُـه جـودٌ، يـرتّـلُ  أنـهُــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرا

هـذا فـتـىً أمـشـاجُـه بـرؤى الـمـشـيــــــــــــــــئـةِ عُـفّـرتْ، وتـنـفّـسـتْ ذا الـعُـنـصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرا

مـن بـدءِ نـفـخِ الـطـيــــــــنِ بـرعـمُـه نــمــــــا   ***   فـي مـاءِ طـفٍّ فـاســتـطـالَ وأجـــــــــــــــــذرا

مـا زالَ يـطـفـو فـي مـرايــــــــــا ضـوئــــــــــهِ   ***   قـبـسُ الـلـواءِ فـضـمَّـه مـتـشـكّــــــــــــــــــــــــــــرا

ولـطـالـمـا قـرأ الـحـسـيـــــنَ تـــــــــــــــــــــــلاوةً   ***   وأقـامَ  فـي سـورِ الـولايـةِ مِـنْـبَـــــــــــــــــــــــــرا

مـن شـاءَ دربـاً لـلـخـــــــــــــلـودِ، فـنـزفُــــــــــه   ***   وشَـمَ  الـطـريـقَ مـقـدّمَـاً ومـؤخّـــــــــــــــــــــــرا

يـا فـاتـحـاً لـلـنـهـرِ فـجـرَ حـكــــــــــــــايـــــــــــةٍ   ***   ومّـلـقّـنَ الـظـلـمـاءَ درسـاً مُـقـمِـــــــــــــــــــــــــــــرا

لـولا هـطـولُ سـحـابِ كـفّـكَ مـا ارتـوتْ   ***   لاءٌ.. ولا زَنـدُ الـحـنـاجـرِ شـمَّـــــــــــــــــــــــــــــــــرا

ولـمَـا اسـتـفـــــــــــاقَ الـمـاءُ مـبـتـكـراً لــــــــه   ***   خـيـطَ الـنـجـاةِ  بـصـخـرهِ.. وتـفـجّـــــــــــــــــرا

طـافـتْ بـمـعـنـــــاكَ الـحـروفُ وحـسـبُـهـا   ***   أن لا تُـردَ بـلـثـغِـهـا، أو تُـدحَـــــــــــــــــــــــــــــــــــــرا

جـدوى الـمـقــــــــــالـةِ غـايـة نـصـبـو لـهــــــا   ***   فـيـمـا يُـحَـدُّ لـنـا... كـإغـمـــــــــــــــاضِ الـــكـرى

لـكـنـمـا فَـلـكٌ عـلـيـكَ مــــــــــــــــــــــــــــــــــــدارُهُ   ***   أنّـى يـحـاطُ بـألـسـنٍ  خُـــــــــــــرسِ الـعــــــــرى 

 

كـاظـم مـزهـر