×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

طـوافٌ فـي حـضـرةِ فـاطـمـة

 

مَـنْ مِـثـلُـهـا، كـانَ الـنَّـبِــيُّ يَـراهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا   ***   أُمّـاً لـهُ، تَـرعـى الـحُـسَـيـنَ يَـدَاهَـــــــــــا

هِـيَ نـخـلـةُ الأَضـــــــــــــواءِ، يَـبـتَـسِــمُ الـدُّجـى   ***   لَـوْ شَـقَّ ظُـلـمَـتَـهُ حَـديـثُ ضِـيـاهـــــــا

هـي حـلـمُ مـزرعـةِ الـجــيـــــــــــــاعِ فَـمُـذ دَنـتْ   ***   لـلآنَ يَـسـقـي أُمَّـةً نَـهـراهــــــــــــــــــــــــــــــــا

تَـلِـدُ الـقَـصـائـدَ إذ تَـبــوحُ بِـضـوئِـهـــــــــــــــــــــــــــــا   ***   وَصـفُ الـقـصـائـدِ لـم يَـصِـلْ إيّــــاهــــا

جَـاءَتْ تُــعَـلِّـمُـنـا (الـبـنـــــــــــــــــــــــــــــــــــاتُ أَمـانَـةٌ   ***   كـبـرى)، لِـنَـرأَفَ عِـنـدَمـا نَـلـقـــــــــــاهــــــا

جـاءَتْ تُــعَـلِّـمُـنـا (الـعَفَافُ عِبَــــــــــــــــــــــــــــــادةٌ)   ***   جَـاءَتْ لأَحـمَـدَ آيـةً فَــتَـلاهــــــــــــــــــــــــــا

تَـحـتَ الـكِـسـاءِ الـتَـمَّ شَـمـلُ اللهِ، قــــــــــــــــــــــــــــــــــــالَ مُـحَّـمَّـدٌ: لـم نَـكـتَـمِـلْ، فَـــــــــــــــدَعــاهـــــــا

دَخَـلـتْ وَجِـبـرائـيـــــــــــــــــــــــــلُ يـطـلـبُ مُـنْـحَـةً   ***   مـن ربِّـهِ مُـتَـوَسِّـــــــــــــــــــــــــــــلاً لِـيَــراهــــا

فَـرَأى مَـلائِـكَـةً تَـطَـوفُ، لِـنَـجـمِـهـــــــــــــــــــــــــــــــــا   ***   تَـسـعـى وَبـارَكَ رَبُّـهـا مَـسْـعَـــــــــــــاهـــــــا

بِـكِ أَعـذَبُ الـكَـلـمــــــــــــــــــاتِ فَــرَّتْ مـن فَـمـي   ***   أَنَـذا أُفَــتِّـشُ عَـلَّـنـي أَلـقَـــــــــــــــــــــــاهـــــــا

حَـرفـي يُـشـارِكُـنـي الـحَـيـــــــــــاءَ، قَـصـيـدتـي   ***   عَـبَـثـاً تُـحـاولُ، لا تُـجـيـدُ حَـيـــــــاهــــــا

كـانـت، لآلـئَ مَـن يَّـغـوصُ لِـسِـرِّهـــــــــــــــــــــــــــــــا   ***   وَلِـذا أَمـيـرُ الـمُـؤمِـنـيـنَ أَتــــــــــــــــــاهـــــــا

فـتـعـانَـقـا نـورَيـــــــــــــــــــــــــــــنِ، لـكـنْ، لَـمْ تُـضِـئْ   ***   إلا لـتَـمْـلأَ بـالـعَـفـافِ، قُـراهــــــــــــــــــــــــــــــا

حَـلَّـتْ عـلـى تـقـوى الأَمـيـرِ أَمـيــــــــــــــــــــــــــــــرَةً   ***   فـاحـتـارَ خـلـقُ اللهِ فـي تَـقـواهــــــــــــــا

قَـرَؤوا الـمـودَّةَ فـي الـلـقـــــــــــــــــــــــــاءِ بِـرَحـمـةٍ   ***   فـأَتَـتْ تُــفَـسِّـرُ بـالـنَّـدى مَـعـنـاهــــــــــــــــا

شَـجَـرٌ بـدا مِـنـهـا سَـلـيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلَ نُـبـوءَةٍ   ***   مِـنْ جُـودِهِ الـمَـخـبـوءِ، فَــاحَ شَـذَاهَـا

وحُـسـيـنُـهـا الـمَـظـلـومُ صـارَ حِـكــــــــــــــــــــــــايـةً   ***   بَـوّابـةُ الـزَّهـراء عـنـد لَــظَــاهـــــــــــــــــــــــا

وكـذاكَ زيـنَـبُ خَـبَّـأَتْ مـرآتَـهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا   ***   وَتمسّكَتْ بخُطى الحسينِ خـطـاهــا

هـذي هـي الـزَّهـراءُ بَـعـضُ رِســـــــــــــــــــــــــــــالـةٍ   ***   بَـقِـيَـت بـلا ذَنـبٍ كَـمـا أَوحــــــــــــــــــــاهـا

حـتّـى إذا مـا الـدَّهـرُ أَيـتَـمَ ظِـلَّـهــــــــــــــــــــــــــــــــــا   ***   مـن ظـلِّ والـدِهـا وسـورِ حِـمـاهــــــــــــا

أَسَـفـي عـلـى الـزَّهـراءِ عـكَّـرَ صَـفـوَهـــــــــــــــــــا   ***   مَـن لـيـسَ يـعـرِفُ رَبَّـهـا وأَبـاهـــــــــــــــــا

هـيَ غُـصْـنُ طـه نَـكـهَـةٌ مِّـنْ عِـطــــــــــــــــــــــــــرِهِ   ***   آذى رَسـولَ اللهِ مـن آذاهــــــــــــــــــــــــــــــا 

 

فاهم العيساوي