×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

إلـى عـلـي بـن أبـي طـالـب مـوغـلاً فـي خـلاصـة الـرحـيـل

 

 

 

مِـنْ كـأسِ روحٍ تـشـربُ الـكـلـمـــــــــــــــــــــــــــاتُ  ***  بُـعْـداً تُـحَـلِّـقُ فـي مــــــــــــــــــــداهُ ذَواتُ

غَـيْـثُ اسْـتِـعـاراتِ الـكـلامِ، فَـكُـلَّـمـــــــــــــــــــــــا  ***  مَـسَّ الـمـجـازَ تَـضِـجُّ مِـنْـهُ لُـغــــــــــــــاتُ

وَمْـضٌ لِـبـوصـلـةِ الـحـمـــــــــــامِ، تَـحـجّــــــــــــهُ  ***  كـي تَـسْـتَـدِلَّ إلـى الـهـديـلِ جِـهـــــــاتُ

يُـلْـقـى عـلـى الـزَمـنِ الـكـفـيـفِ قَـمـيـصُــــــــــهُ  ***  فَـتـقـومُ مِـن عَـيْـنِ الـشـكـوكِ صــــــلاةُ

يَـدنـو لـمـرآةِ الـتَـوحُّـدِ ذائـبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاً  ***  وَبِـعِـشْـقِـهِ تَـتَـصَـوَّفُ الـمَـديــــــــــــــــــــاتُ

وَيَـغـوصُ مـلءَ غـيـابِـهِ مُـتَـرَنِّــــــــــــــــــــــــــــــــمـاً  ***  مَـعـنـى الـغـيـوبِ فـتـشـهـقُ الـمــــــــــرآةُ

فَـتَـحَ الـمـدارِكَ واجْـتَـبَـتْـهُ مـواسِـمُ الــــــــــــمـعـنـى، تُـضـاءُ بـكـفِّـهِ الـعَـتَـمــــــــــــــــــــــــــــــــــــاتُ

فـهـوَ الـمُـسَـنْـبَـلُ فـي مـحـاريــــــبِ الـــــــرؤى  ***  زَمـنـاً لِـتَـقْـرَأَ قَـمْـحَـهُ الـسَـنَــــــــــــــــــــــواتُ

يَـطْـوي بِـنَـجْـواهُ الـمـيـــــــــــــــاهَ، فَـتـرتـــــــوي  ***  مِـن عُـمْـقِ مـا يـسـتـبـطـن الـفَـلَـــــــــواتُ

وَيَـبـوحُ مـاءُ الأبْـجَـدِيَّـةِ سِـرَّ بَـسْـــــــــــــمَـلَـةِ الـمـرايـا، والـظُـنـونُ رُفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاتُ

نـايٌ بِـمَـنْـفـى الـظـامـئـيـــــــــــــــــــــنَ شُـعـــــــورُهُ  ***  نَـزَفَ الـهـواجِـسَ، فـاسـتـفـاقَ فُــراتُ

لِـيَـقـومَ مَـوّالُ الـبـــــــــــــــــــــــــــــــــلادِ كَـنَـخْـــــــلَـةٍ  ***  غَـصَّـتْ بِـهـامِـشِ تَـمْـرِهـا الــكـوفـــــــاتُ

وَلِـكـوفـةِ الـــــــمـعـنـى خُـلاصَـةُ أحْــــــــــــــرُفٍ  ***  تَـجـري سـديـمـاً رُوحُـهـا الـمِـــــشـكـــــــاةُ

فـي ظُـلْـمَـةٍ، حـيـثُ الـغـمـوضُ قـمـيـصُـهُـمْ  ***  حـيـثُ الـمـدى وَضَـبـابُـهُـمْ شَـطَــحــاتُ

وَمَـضـى عَـلِـيٌّ يَـخْـصِـفُ الـزَمَـنَ الـــــــــــــتَـحـفُّ سِـنـيـنَـهُ الأرزاءُ والأزَمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاتُ

شَـغَـفٌ غِـيـابِـيٌّ يُــــــــــــــــــــــــــــــــــــــراوِدُ حُـلْـمَـهُ  ***  فإذا بِـهـا تَـتَـسَـرَّبُ الـشُـرُفــــــــــــــــــــــــــــاتُ

ذاتَ اخـتـيـارِ الـسَـيْـفِ كَـوْنـاً ســـــــــــــاجــداً  ***  فَـهَـوى الـوجـودُ وَسـالـتِ الآيــــــــــــــــــاتُ

شـهـقـتْ عـلـى الـفَـجْـرِ الـمُـراقِ يَـتـيـمــــــــةٌ  ***  وَتَـخَـضّـبَـتْ فـي رَأْسِـهـا الـبَـصَـمــــــــــاتُ

الـمَـوْتُ مَـرَّ بِـهِ خُـشـوعـاً، إذْ رأى الـــــــــــــــــتـسـبـيـحَ مـن أنـفـاسِـهِ يَـقـتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاتُ

ذاتٌ، مـيـاهُ الـمـاوراءِ صِـفـــــــــــــــــــــــــــــاتُـهــا  ***  عَـبَـثـاً تُـحـاوِلُ ثَـلْـمَـهـا الـغـايـــــــــــــــــــــــــاتُ

ذاتٌ تُـزَجِّـجُـهـا الـفـراديـسُ الـــــــــــــــــــــــتـي  ***  لِـرُخـامِـهـا لـن تـسـتـطـيـعَ حَـصـــــــــــــــــــاةُ  

 

عادل الصويري