×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

صـيَّـادُ الـنـبـوءات

إلـى أبـطـال الـحـشـد الـشـعـبـي

 

عَـهِـدْتُـكَ لا تُـغْـضِـي، وَقَـلْـبِـي يُـرَفْـــــــــــــــــــــــرِفُ  ***  أيَـشْـدو عـلـى غُـصْـنٍ، وغُـصْـنُـكَ أَهْـيَــفُ؟

عَـهِـدْتُـكَ قـلـبـاً غُـطَّ بـالـحُـــــــــــــــــــــــــــــبِّ والـنَّـدى  ***  وأنـتَ كـهـذيـنِ الـجـمـيـلـيــــــــــــــــــــــــنِ تَـنْــزِفُ

جِـراحُـكَ مُـنْـذُ الـنَّـخْـلِ تـجــــــــــــــــــــــــــــــــري أبـيَّـةً  ***  فُـراتٌ (دِلِـلُّولَ) الـحـزيـنـــــــــــــــــــــــاتِ يَـعْــزِفُ

ودِجْـلَـةُ مَـسْـفـوحٌ عـلـى خَـدِّ شــــــــــــــــــــــــــــــــاعِـرٍ  ***  حُـدَاءٌ كَـدمـعِ الـطَّـفِّ لـيـسَ يُـكَـفْــــــــــــــــــكَـفُ

ورأسُـكَ مـرفـوعٌ عـلـى ألــــــــــــــــــــــــــــــــــــــفِ بـاتِـرٍ  ***  يُـرَتِّـلُ: كَـلَّا.. والـحَـمـائِـمُ مِـصْـحَـــــــــــــــــــــفُ

وتـأبـى اصْـفِـــــراراً , غُـصْـنُ جـودِكَ أخـضَـــــــــرٌ  ***  وتـأبـى انْـكِـسـاراً، والـغـريـبـونَ خُــــــــــــــوَّفُ

وأهـلـوكَ سُـمَّـارٌ لِـمَـجْـدٍ مُـعَـتَّــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــقٍ  ***  مُـضـيـئـونَ حَـتَّـى والـمـغـيـرات تَـعْـصِــــــــفُ

صَـغـارٌ لِـمِـسـلـوبِ الـكــــــــــــــــــــــــــرامـةِ مَـنْ يــرى  ***  بِـأَنَّـكَ إنْ أوغـلـتَ فـي الـحُـزْنِ تَـضْـعُــــــــــفُ

فَـحُـزْنُـكَ تَـطْـرابٌ لِـعَـزْمٍ مُـؤصَّـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلٍ  ***  كَـنَـخْـلِـكَ أسـرارَ الـمـروءاتِ يَـكْـشِـــــــــــــــــــفُ

بِـلادٌ رزايـاها عـلامـاتُ نَـصْـرِهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا  ***  وآهـاتُ جـرحـاهـا أبـابـيـلُ تَـقْــــــــــــــــــــــــــــذِفُ

بِـلادُ الـنّـدى كـانَ الـنَّـدى فـي حـقـولِـهــــــــــــــــــــــــا  ***  عـلـى سُـنْـبُـلاتِ ال"لا يـمـوتـونَ" يَـعْـــطِـفُ

عـلـى الـرَّمـلِ مـسـفـوحـاً عـلـى وَجـنَـةِ الــــردَّى  ***  ويـحـضـنـهُ، فـالـمـاءُ لـلـرَّمـلِ مِـعْـطَــــــــــــــفُ

يَـقُـولُـونَ أنَّ الـشَّـمْـسَ كَـانَـتْ جَـريـحَــــــــــــــــــــةً  ***  وكـانـتْ عـلـى صَـدْرِ الـعِـراقِـيِّ تَـرْعَـــــــــــــفُ

وكـانَ تـرابٌ ظـامـئٌ يـرتـوي دمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاً  ***  مـضـيـئـاً، وكـانـت سـنـبـلاتٌ تـؤرشـــــــــــــفُ

تَـغَـسَّـلَ طِـيـنٌ فـي دِمــــــــــــــــــاءٍ أبِـــــــــــــــــــــــــــــيّـةٍ  ***  ورُوحٌ مِـنَ الإيـثـارِ فـي الـطِّـيـنِ تُـــــــــذْرَفُ

ومـا كـانَ عـرّافٌ لـيُـنـبـئَ أنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــهُ  ***  سـيـغـرقُ فـي بـغـدادَ مـن جـاء يـزحــــــــفُ

وسـوفَ تَـرُدُّ الـشَّـمْـسَ عِـمَّـةُ عَــــــــــــــــــــــــــــــــالِـمٍ  ***  مِـنَ الـنَّـجَـفِ الـوَحْـيَ الـسَّـمَـاوِيَّ تَـرشِــــفُ

وكـانَ عـراقُ الـتِّـيــــــــــــــــهِ يُـنْـبِـئُ أَنَّـــــــــــــــــــــــــــــهُ  ***  سَـيُـولَـدُ مَـنْ يَـحْـمِـي الـعِـرَاقَ ويُـنْـصِــــــــفُ

إذا وطَـنُ الآسـادِ شِـيْءَ ارتـحــــــــــــــــــــــــــــــــالُـهُ  ***  عَـنِ الـمـجـدِ، قـالَ الـرائـعـونَ: تـوقَّـفــوا!

عـنـادٌ بـأصـلاب الـرجـــــــــــــالِ وهِـــــــــــــــــــــــــــمَّـةٌ  ***  وعـزمٌ وتَـصْـهَـالُ الـرُّؤى والـتَّـعَـفُّـــــــــــــــــــــــفُ

نِـضـالٌ شَـهِـيٌّ فـالنِّـصَـــــــــــــــــــــــــــــــالُ شَـغُـوفَـةٌ  ***  وأَفْـئِـدَةُ الأَعْـدَاءِ تَـصْـغَـى وتَـرْجُـــــــــــــــــــــــفُ

بـواسِـلُ تـرجـو الـشُّـهْـبُ سُـكـنـــــــــى أكـفِّـهـــم  ***  لـتُـرمـى عـلـى لـيـلٍ أتـى يـتـخـطَّـــــــــــــــــــــــفُ

ومـا خـمـدتْ أنـفـاسـهُـمْ إثـر طـعـنـــــــــــــــــــــــــــةٍ  ***  أُصـيـبـوا بـهـا مـن أقـربـيـن تـخـلـفـــــــــــــــــــوا

سِـراعـاً يـجـوزون الـمُـلِـمَّـــــــــــــــاتِ حُـشَّــــــــــــداً  *** ومـا غِـيـضَ عَـزْمٌ فـالـشـرايـيـنُ نُـــــــــــــــــــزَّفُ

وقـد نـذروا لـلأرضِ تَـعــــــــــــــــــــلاءَ رايــــــــــــــــةٍ  ***  عـلـى هـامَـةِ الـنَّـخـلِ الأبـيِّ تُـرفــــــــــــــــــــرفُ

إذا نَـزَفَ الـطـفـلُ الـعِـراقِـيُّ دَمـــــــــــــــــــــــــــــــعـةً  ***  وراحَ بـهـا وَجْـهَ الـسَّـمـاءِ يُـزَخــــــــــــــــــــــــرفُ

يـخُـطُّ أمـانـيـهِ سـحـابـاً مُـبَـعـثـــــــــــــــــــــــــــــــــــــراً  ***  رغـيـفـاً وألـعـابـاً وحُـلْـمـاً سـيُـقْـطَــــــــــــــــــــــــفُ

فَـقُـلْ إنَّ طِـفْـلَ الـعِـشْـقِ فَـوَّضَ أمـــــــــــــــــــــرَهُ  ***  وفَـزَّتْ أمـانـيـه وفـزَّ الـتـلـهُّـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــفُ

وأعـلـنَ أنَّ الـحُـزْنَ مِـشـعـــــــــــــــــــــــــــالُ ثــــورةٍ  ***  سـيـحـيـا بـهـا شَـعـبٌ غـيـورٌ مُـثَـقَّــــــــــــــــــــــفُ

وأنَّ نـزيـفَ الأمَّـهـاتِ خـمـيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرةٌ  ***  لـخُـبْـزِ انـتـصـاراتٍ لـهـا الـكـونُ يَـهْـتِـــــــــــــــفُ

 

مـحـمـد بـاقـر أحـمـد جـابـر / لـبـنـان