×
العربيةفارسیاردوEnglish
× البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءنفحات إسلاميةالأدب الحسينيخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

الحشد بسملة الخلود

الحشد بسملة الخلود

إلى الجباهِ السمرِ التي أدمنت سمو النخيل

إلى أبطال الحشدِ الشعبي المقدَّس

قاسم العابدي

********************************************************

سرقتْ همومُ الدهرِ ضحكةَ ثغرِهِ *** فتكسّرتْ سفنُ القصيدِ بصدرِهِ

وأشاحتِ الأيامُ عنه فأطبقتْ *** كلُّ المصائِبِ فوقَ روضةِ عمرِه

هو والجراحُ اللاهباتُ مدائنٌ *** نضحتْ نزيفاً في محافلِ شعرِهِ

تتسلّقُ الشبهاتُ ربوةَ ذاتِهِ *** وتحطُّ أخيلةُ الضياعِ بسطرِهِ

ينأى ولن ينأى كأنَّ رحيلَهُ *** للّلا رحيل فلا رحيلَ لعطرِهِ

ألقى به المستذئبونَ لبعضهِمْ *** فتناسَتِ الأيامُ طلةَ فجرِهِ

لكنه قد قامَ عيسى ثانياً *** ليقدّ ذاكرةَ الصليبِ بسفرِهِ

ويكفِّنُ الأمسَ الجريحَ بعزفِهِ *** لحناً تموسقَ وفقَ نوتةِ نصرِهِ

سيبلسمُ الشطينِ، يبعثُ فيهما *** لغةَ النوارسِ والنسيمُ بسحرِهِ

سيطوفُ في مدنِ الجراحِ، يلمُّها *** فتذوبُ شوقاً في منابعِ نهرهِ

لن يحتسي الذكرى فثمَّ نبوءةٌ *** تروي صفاتَ العارفينَ بسرِهِ

يتشجَّرُ اليومُ الجديدُ أسامياً *** نخلاً عراقيّ السموِ بخصرِهِ

لاذكرَ بعد رؤاهُ كلّ مسافةٍ *** ملغاة إلّا في مسافةِ ذكرِهِ

في وجههِ غضبُ الإلهَ مقدَّسٌ *** يتكسَّرُ الموجُ الرهيبُ بصخرِهِ

هو حشدُ شعبِ السُمرِ وهو كفيلُهم *** وهو الذي حرسَ العراقَ بنحرِهِ

لما أتى بالمعتمينَ زمانهم *** شطبَ الزمانَ مع المكانِ بحبرِهِ

وتحدَّثتْ لغةُ الفراتِ بطيبِها *** عن تضحياتِ الناطقينَ بأمرِهِ

قد لا يكونُ، وقد يكونُ هو الذي *** تترقّبُ الدنيا حلاوةَ تمرِهِ

لكنه سيزفُّ قافلةَ النَّدى *** فتحجّ أوردةُ الرياضِ لشطرِهِ

فالحشدُ بسملةُ الخلودِ وهل أتى *** بلدُ النخيلِ سوى بسورةِ قدرِهِ

صهلَ النشيدُ مع الشهيدِ مؤذِّناً *** وإلى العراقِ أعادَ بسمةَ ثغرِهِ

وعلى مسافةِ بندقيتهِ انحنى *** وكأنَ بالبارودِ رشَّة عطرِهِ.