×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

الوادي المقدس

لـوِّن شـفـاهـك بـالـتـرابِ مُـقـبِّــــــــــــــــــــــــــــــــــلا   ***   هـا أنـت بـالـــــــــــوادي الـمـقـدِّس كـــربـلا

وبـعـيـنِ دمـعِـكَ لا بـعـيـنـكَ رَطــِّبِ الـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــجـسـدَ الـذي ظـلَّ الـثـلاثَ مُـجـــنـدلا

وأنـلْ عـتـابَـكَ مـن تـأخِّـرِ مـــــــــــــــــــــــــــــــــــاؤهِ   ***   لـمـا دنـا ظـامـي الـزمــــــــــــــــــــــانُ لـيـنـهـلا

مـازالَ يُـهـدي الـشـاربـيـــــــــــــــــــــــــــن جـداولاً   ***   وعـلـى يـديـهِ دمُ الـحـســـيـــنِ تـجـدولا

قـلْ لـلـفـراتِ وقـد حَـلا لـسـقــــــــــــــــــــــــــــــــاتِـه   ***   لو لـم يُـدَفْ بـدمِ الـهــــــــواشِـمِ مـا حـلا

عـن أيِّ فـاجـعـةٍ أردُّ مــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدامـعـي   ***   أمْ أيِّـهـنَّ إذا دُعــيــــــــــــــــــــــــــــــتُ تـجـمُّـلا

يـا ابـن الـمـثـانـي الـسـبـع أعـنـي يـا بـن فـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاطـمـةٍ وأشـرفَ مـن تـنـزَّلَ مُـرسـلا

جـبـريـلُ هَـدْهَـدْ مَـهْـدَهُ، لـولا يـقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــولُ الـنـاسُ قـد غـالـى، لَـقُـلْــت مُـنَـزَّلا

لـرضـاكَ دمـعـي وارتـجـافُ أضــــــــــــــــــالـعـي   ***   أرأيـتَ مـنـهـا مـا تـعـــــــــــــــــــــــذّرَ أو سـلا

ورضـيـعُـكَ الـعـطـشــــــــــــــــانُ يـبـسـمُ لـلـدِّمـا   ***   إذ ثَـغْـرُه بـدمِ الـوريـــــــــــــــــــــــــــــــــدِ تـبـلّـلا

لـم يـشـهـد الـتـاريـــــــــــــــــــــــــــخ أقـذَرَ مـن يـدٍ   ***   تـرمـي ولا مـن نـحـرِ طـفــــــــــــلـكَ أنـبـلا

سـهـمٌ تـريَّـش حـقـدَ هـنـدٍ فـيـه حـقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد الأرضِ أوتـرَ قَـوسَـه وتَـحـرمَـلا

كـيـف انـتـبـهـتَ ومـا انـتـبـهـــــــــــــتَ لــنَـصـلِـهِ   ***   مـا بـيـن كـفِـكَ والـقـمـــــــــــــــــــاطِ تـسـلّـلا

أم كـيـف رَفْـرَفَ كـالـحـمــــــــــــــــــــــــــامـةِ كـفُـهُ   ***   يـومـي لـثـغْـرِك يـا حـسـيــــــــــــــن مُـقـبِـلا

فـتـنـازعـوا والـسـهـم الَّــــــــــــــــــــــــــــفَ بـيـنـهـم   ***   فـأصـابَ جـدَّكَ إذ أصــــــــــــــــــــــــابـكَ أولا

وتـركـتَ نـزفَـك صــــــــــــــاعـداً نـحـــو الـسـمـا   ***   فـأهـالـهـا عـطـشُ الـنـزيـــــــــــــفِ وأذهـلا

وعـيـونُ جـدِّكِ وهـي تـجـمـعُ مـا رمـيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتَ حـكـيـنَ نـزفَـكَ واتَّـبَـعْـنَـك هُـمَّـلا

وعـيـونُ أمِّـكَ وهـي تـغـسـلُ بـالـدمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوعِ نـثـارَ أشـلاءٍ تـوزَّعَـت الـفـلا

حـيـن احْـتَـمَـلْـتَ الـسـهــــــــــــــــــــمَ ثـم نـزعـتَـهَ   ***   فـأصـابَ مـن غـيـرِ احـتـمــــالِـك مَـقْـتَـلا

فَـتَـمَـلْـمَـلَـتْ بـأنـيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــنـهـا لـمـا رأتْ   ***   مـازالَ فـيـــــــــــــــــكَ مـن الأنـيـنِ تـمـلـمـلا

يـا آيـةَ الـصـبـرِ الـجـمـيـلِ،عـلـى مَـهـيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــضِ جـراحِـهِ صـبـرُ الـسـيـوفِ تـفـلّـلا

لـولاكَ لـم يـنْـجُ الـوجــــــــــــــــــــــــودُ ولـم يـكـنْ   ***   ولـظـلَّ مُـلْـقـىً فـي الـضـــــــــــــآلـة مُـهـمَـلا

حُـشِـرَتْ..وعُـطِّـلـتْ الـعـشـارُ ومـا تَـكَــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوَّرَ فـي الـكـتـابِ إذ اسـتـقـامَ تـعـطَّـلا

والـثـأرُ أحـصـى قـاتـلـيـكَ إلـى قـريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــبٍ مـن أمـانـيِّ الـظـهـورِ تـأجُّـلا

يـاسـيـدَ الـلاءاتِ والـرفـضِ الـمُـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــؤوَّلِ حـيـثُ يـأبـى الـرفـضُ أن يـتـــــأوَّلا

وعـيـونُ عـرشِ اللهِ والـمـلأ الـمـلائــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــكُ قـد صـبـغـنَ الـسـبـعَ سـبـعـاً ثُـكّـــــلا

يـا أمّـةً هـي مـبـتـلاةٌ بـابـنِ بـنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتِ نـبـيـهـا أم أنـتَ فـيـهـا الـمُـبـتـــــلا

والله يـنـظـرُ لـسـتُ أدري مـا يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــراهُ وجـلَّ عـمّـا لا يُـرى أن يُـســـــــــألا

الأرضُ مـلــــكـكَ حـيـثُ شـئـتَ أمـيــــــــــــنـةٌ   ***   لـو كـنـتَ قـلـتَ: بـلا، ولـكـن قــــــــــــلـتَ: لا

سـبـعــــــــــــــــــــــــونَ ألـفـاً مـدبـرونَ وقـد رأوا   ***   وجـهَ الـمـنـيّــــــــــــــةِ خَـلـفَ وجـهِـكَ أقــبـلا

ويـتـيــــــــمـةٌ يـسـعـى وراءَك خــوفُــــــــــــــــهـا   ***   أبـه قـلْ لـســـــــــاعـي الـمـوتِ أن يـتـمـهَّـلا

كـي تـمـسـحَ الـرأسَ الـمُـعــــدَّ لِـيُـــــــــــــــــتْـمِـهِ   ***   فـغـدا يـقــــــــــــــــــــــــــــولُ لـكـلِّ قـارعـةٍ: بــلا

وتُـريـكَ كـيـفَ عـلـى خـرائِــــــــــــــبِ خـدِّهـا   ***   راحـت سـواقـي الـدمـعِ تـجـري حـنـظـلا

قـمـرُ الـعـشـيـرةِ مـن تـركـتَ عـلـى الـشــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــريـعـةِ بـالـجـراحِ مـن الـجـراحِ تـغـسَّـلا

لـم يـلـتـفـتْ لأكـفِّـه أوعـيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــنـهِ   ***   وبـصـدرهِ اغْـتَـرفَ الـكـتـــــــــــــــــائـبَ أعـزلا

والـجـودُ يـنـزفُ مـثـلَ نـزفِ جـراحـــــــــــهِ   ***   بـدراً عـلـى وجـهِ الـرمــــــــــــــــــــــــــالِ تـرجَّـلا

مـتـوسِّـلاً بـالـمـــــــــــــــــــــــــــــــوتِ دونَ أكُـفِّـهِ   ***   والـمـوتُ بـيـن يـديـــــــــــــــــــــهِ مـاتَ تـوسُّـلا

أمُـرمَـلاً عـنـد الـفـــــــــــــــــــــــــــــــــراتِ تـركـتَـهُ   ***   أم أنَّ قـلـبَـكَ مـن تـركـتَ مُـــــــــــــــــــــــــــرَمَّـلا

فـأسـرَّ قـلـبَـك أن مـن بـالأمـسِ ظــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــامـي كـربـلاءَ الـيـومَ سـاقـي كـربـلا

يـا عـيـنَ زيـنـــــبَ إذ خـلـتْ مـن خـدرِهـا   ***   لـم تَـخْـلُ بـاكـيـــــــــــــــــــــــةً عـلـى خـدرٍ خـــلا

حـطَّـتْ وأعـشَـبَـت الـمـصـائـبُ فـوق هـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــامـةِ رأسِـهـا وأراحَ راحـتَـهُ الـــبــلا

عـيـنٌ عـلـى الـرأسِ الـمـسـمَّــــــــــــرِ بـالـقـنـا   ***   عـيـنٌ عـلـى الـشـفـةِ الـمـضـــــاءَة بـالــــصَّــلا

وعـلـى الـيـتـامـى والـسـبـايـا والـعـلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيـلِ تَـعُـدُّ أدمُـعَـهُ وتـحـفـظُ مــــا تــــلا

عـيـنُ اسـتـحـي يـاعـيـن لـو أمـن الـقـطـا   ***   لـغـفــى أمـا لـكِ والـكــــــــــــــرى أن تــــخـجـلا

الـيـومَ قـد خـلـتِ الـديـارُ مـن الأحبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــةِ لـم تـعـدْ كـالأمـسِ تـعـبــــــــقُ مـنـزلا

الـمـؤمـنـــــــــــــــــــــــــــــونَ سـنـابـلٌ والله مـن   ***   بَـذرَ الـهـواشـمَ لـلـهـدايــــــــــــــــــــــــــــــــةِ سـنـبـلا

أكـرامـةً أن الـطـلـيــــــــــــــــــــــــــــــــق وحـزبُـه   ***   صـاروا لـسـنـبـلـةِ الـهـدايـــــــــــــــــــــــــة مِـنـجَـلا  

 

نـجـاح الـعـرسـان