×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

كربلاء الهوية

 

إلـى شـهـداء كـربـلاء، وشـهـداء سـبـايـكـر، وشـهـداء الـحـشـد الـشـعـبـي الـمـقـدّس

 

تُـقـاسِـمُـنـا الـمـــــــــــــــــواسـمُ والـفـصـولُ   ***   ويـجـمـعُـنـا إلـيـــــــــــــــــــــكَ دمٌ يـسـيـلُ

وتـتَّـسـعُ الـمـقـــــــــــــــــــــــــــــابـرُ مـا هـتـفـنـا   ***   بـحـبِّـكَ والـمـنــــــــــــــــافـي تَـسـتـطـيـلُ

وتـحـتـشـدُ الـجـيــــــــــــــوشُ لـنـا إذا مـا   ***   تـحـشّـدَ دمـعُـنـا الـنـزرُ الـقـلـيـــــــــــــــــــلُ

أمـن حـزنٍ بـنـا نـبـكـيــــــــــــــــــــــــــــــكَ إمّـا   ***   أضـاءَ يـقـيــــــــــــــــــــــنـنَـا حـزنٌ جـلـيـلُ؟

أم ان الـدمـعَ ذاكـرةٌ خـــــــــــــــــــــــــــــــرابٌ   ***   نـرمِّـمُـهـا فـيـهـدمُـهـا الـعـــــــــــــــــــــويـلُ؟

ويـعـلـيـهـا مـن الـحـكـــــــــــــــــــــــــامِ جـيـلٌ   ***   بـقـتـلانـا وبـالـنـكـبــــــــــــــــــــــــاتِ جـيـلُ؟

وفـي الـحـالـيــــــــــنِ نـذهـلُ فـيـكَ حـبّـاً   ***   عـن الـبـلـوى فـيـســــــــــــلـمُـنـا الـذهـولُ

وتَـنْـمِـيـنـا مـنــــــــــــــــــــــــــــــــــايـانـا ــ إذا مـا   ***   قُـتـلـنـا ــ لا الـعـشـيــــــــــــــرُ ولا الـقـبـيـلُ

ويـنـسـبُـنـا الـطـغــــــــــــــــــاةُ إلـيـكَ ذبـحـاً   ***   فـنـفـخـرُ إنـــــــــــــــــك الـنـسـبُ الأصـيـلُ

أبـا الأحــــــــــــــــــــــــــــــــرارِ حـسـبـهـمُ إبـاءً   ***   بـأن أبـاهـمُ الـحُـرُّ الـقـتـيـــــــــــــــــــــــــــــــــلُ

وحـسـبُ الـثـاكـلاتِ بـهـم فـخــــــــــــــاراً   ***   بـأنَّ الـحـربَ أمُّـهـمُ الـثـكـــــــــــــــــــــــــــولُ

تـنـادوا قـصِّـرِ الأعـمـــــــــــــــــــــــــــارَ فـيـهـا   ***   إلـى مـجـدٍ سـمـــــــــــــــــــــــــــــاويٍّ يـطــولُ

كـذا والـثـــــــــــــــــــــــــــائـرونَ بـكـلِ عـصـرٍ   ***   عـوارفَ مـا الـصـلـيـلُ ومــا الـصـهـيـلُ

تـراجـمُ لـلـوقــــــــــــــــــــــائـعِ وهـي عُـجْـمٌ   ***   تـحـدّثـهـم فـتـعـــــــــــــــــــــربُ مـا تـقـولُ

وتـنـدبـهـم إلـى مـوتٍ عـزيــــــــــــــــــــــــــــزٍ   ***   إذا مـا كـــــــــــــــــــــــــــــادهـمْ مـوتٌ ذلـيـلُ

ومـاذا.. هـل يـضـــــــــــــــــــــــــــــلُّ دمٌ أبـيٌ   ***   لـه فـي كـربـلاءَ دمٌ دلــــــــــــــــــــــــــــــيـلُ؟

يـلـوذُ بـنـورهِ عـطـشٌ الـبــــــــــــــــــــــراري   ***   وتـسـتـسـقـي مـواجـــعَـهُ الـحـقــــــــــولُ

وتـشـتـبـكُ الـمـســــــــــــــــافـةُ بـيـن لـيـلٍ   ***   وآخـرَ وهـو بـيـنـهـــــــــــــــــــــــــــــمـا يـحـولُ

إذا انـتـهـبَ الـصـبـاحُ دمَ الـضـحــــايـا   ***   فـغـامَ وردَّ مـا انـتـهــــبَ الأصـيـــــــــــــــلُ

جـرى فـاسـتـوقـفَ الـدنـيـا بـهـيّــــــــــــــاً   ***   ومـاجَ كـأنـه الألـــــــــــــــــــــــــــقُ الـجــمــيـلُ

وكـان كـمـا الـنـهـارِ إذا اسـتـــــــــدارتْ   ***   بـه الأرضُ اسـتــــــــــــــــدارَ بـهـا يـجـــــولُ

يـشـعُّ فـتـجـفـلُ الـتـيـجــــــــــــــــانُ مـنـه   ***   ويـربِـكُـهـا فـتـهـوي أو تـمـيـــــــــــــــــــــــــــــلُ

يـصـيـحُ عـلـى جـيــــــــاعِ الأرضِ إمـا   ***   اسـتـبـدَّ بـهـم مـن الـخـوفِ الـخـمـــــــولُ

لـجـوعِـكـم الـمـشـاكـسِ ألـفُ مـعـنـى   ***   بـه عـن مـوتِـكـم مـوتٌ بـديـــــــــــــــــــــــــــلُ

ولـلـمـلـحِ الـذي نـبـتـتْ عـلـيـــــــــــــــــــــــه   ***   مـلامـحُ أهـلـكـمْ غـضـبٌ يـهـــــــــــــــــــــولُ

هـلـمـوا جـوعـكـمْ سـيـفـاً قـديــــــــــــمـاً   ***   يـهـابُ سُـعـارَه الـسـيـفُ الـصـقـيـــــــــــــلُ

وصـولـوا بـالـهـيـاكـلِ مـن حـديــــــــــدٍ   ***   عـلـى جـبـروتِـــــــــــــــــــــــــهـم أنّـى يـصـولُ

وبـالأحـشـاءِ خـــــــــــــــــــــــاويـةٍ تـدوّي   ***   إذا دوّى حـديــــــــــــــــــــــــــــــــدُهـم الأكـولُ

وبـالـشـهـداءِ يـقـدِمـهـم رعـيــــــــــــــــلٌ   ***   إلـى غـدهِ ويـتـبـعـــــــــــــــــــــــــــــــهـمْ رعــيـلُ

فـلـيـسَ سـوى قـمـيـصِ الـعـزِّ ثـوبٌ   ***   وإن أدمـتـه بـالـطـعـنِ الـنُـصــــــــــــــــــــــولُ

وهـل تَـئِـدُ الـكـــــــــرامـةَ فـي صـدورٍ   ***   إذا وُطِـأت كـرامـتَـهـا الـخـــــــــــــــــــــــيـولُ

 

محي الدين الجابري