×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

آية الطف المصفى

أبـصـرتُ بـيـنَ يـديـكَ لـطـفـا   ***   ومـددتُ بـالأحــــــــــــــــــــــــــلامِ كـفّـا

أدركـتُ أنـــــــــــــــكَ فـي دمـي   ***    (ولـمـحـتُ فـي عـيـنـيـكَ عـطـفـا)

وأتـيـــــــتُ يـقـطـفـنـي هـوايَ   ***   إلـيـكَ بـالإيـمــــــــــــــــــــــــــــــانِ قـطـفـا

وجـعٌ يـخــــــــــالـطُ مـهـجـتـي   ***   وبـمـحـجـري الآهـــــــــــــــــاتُ عـزفـا

أأقــــــــــــــــــــول أنـكَ بـلـسـمــي   ***   يـا آيـة الـطـفِّ الـمـصــــــــــــــــــــفّـى؟

هـا أنـت نـبـضُ عـروقِــــــــــــنـا   ***   والـروحُ قـد عـــــــــــــــــــاشـتـكَ إلـفـا

وإذا الـشـتـــــــــــــــــاءُ يـخـونـنـا   ***   جـئـنـا إلـى لـقـيــــــــــــــــــــــاكَ صـيـفـا

ومـشـتْ خـطـايَ عـلـى خـطــــــــــاكَ وأحـرفـي تـأتـيـــــــــــــــــــــــــــــكَ صـفّـا

لـتـحـجَّ فـي ولـهٍ رؤايَ أطـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوفُ بـالأشـــواقِ طـوفـا

أنـا مـغـرمٌ وهـواكَ يـعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــصـفُ فـي فـؤادِ الـحـــبِّ عـصـفـا

عـزفـتْ جـوارحُـنـا سـنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاكَ وشـوقُـهـا قـد جـــاءَ عـزفـا

آمـنـتُ أنــــــــــــــــــــكَ مـشـرقـي   ***   حـاشـاه ضـوؤكَ لـيــــس يُـخـفـى

طـفٌّ يـعــــــــــــــــــانـقـه الـسـمـو   ***   فـلـيـس يـخـبـو أو يُـعـفّــــــــــــــــــــــى

تـبـدو عـلـيـه مــــــــــــــــــــــــــــــآثـرٌ   ***   مُـذ عـانـقَ الـمـلـكــــــــــــــوتُ لُـطـفـا

وسـقـيـتـنـا يـا أيـهـا الـســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاقـي نـمـيـرَ الــعـشـقِ صِـرفـا

تـيَّـمـتـنـا حـبــــــــــــــــــــاً يـضـوعُ   ***   بـقـلـبِـنـا قـد عـشــــــــــــــــــــــــتَ طـفّـا

وتـدثـرتْ لـغـتـي نـقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاكَ فـخـلـتـنـي أخـتـالُ حـرفـا

أشـتــــــــــاقُ عـطـفـكَ سـيــدي   ***   وأنـا الـذي يـهــــــــــــــــــــــواكَ عَـطـفـا

وعـلـى ضـريـحـكَ تـرتـمـي الــــــــــــــــــــــــــــــحـاجـاتُ حـيـن تـكـونُ كـهـفـا

وتـوضَّـأ الـحـبُّ الـنـقـــــــــــــــيّ   ***   بـنـهـرِ حـبِّـك حـيـــــــــــــــــــــــــــنَ شـفّـا

صـلّـتْ صـلاةَ الـعـشـقِ أرواحٌ تـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــعـيـشُ الـحــبَّ نـزفـا

وتـرتّـلـتْ سِـوَرُ الإخــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاءِ وصـدقُـهـا قـد جـادَ وصـــفـا

وهـنا الـوفـاءُ حـمــــــــــــــــائـمٌ   ***   وعـلـى الـضـريـــــــــــــــــــــحِ نـراهُ حـفّـا

آيُ الـطـفـــــــــوفِ تـعـمـلـقـتْ   ***   لـمّـا رأتـكَ تـسـلُّ سـيـــــــــــــــــــــــــــــــــفـا

قـرآنُ قـدسِـكَ سـيـــــــــــــدي   ***   يـحـنـو عـلـيَّ يَـمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــدُّ كـفّـا

آيـاتُـه شَـفَـةُ الـخـلــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــودِ تـرنّـمَـت بـالـمـجـــــدِ زُلــفـى

بـاسـم الـفـداءِ أراكَ تُـشـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرقُ بـيـرقـاً مـا عـادَ يُـــــخـفـى

وعـلـى سـمـوِّ الـرايـةِ الـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــخـضـراءَ جـاءَ الـشـعـرُ وقـفـا

وسـعـتْ لـهـا الأذهـانُ حـبّـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاً إنّـمـا قـد حِــرنَ وصـفـا

أنّـى يَـصِـفـنَ مـهـــــــــــــــــابـةً   ***   رسـمـتْ عـلـى الـتـاريــــــــــــــــــــــخِ طـفَّـا 

 

عقيل اللواتي