×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءنفحات إسلاميةالأدب الحسينيخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

ماء بطعم الدموع

ماءٌ بطعمِ الدموع

حور التراب 

***************************** 

لم أظن أنَّ العبرة ستخنقني في تلك اللحظة... 

كنتُ عطِشة، وعادةً ما نتبركُ بأيّ ماءٍ أوهواءٍ في حضرةِ المعصوم... بل بما يُجمعُ من ترابٍ داخلَ الحرم! 

لكن حينما قررتُ شربَ الماءِ في حرمِ العباس، بدأتِ القصة..، وتجلّتِ القضية... 

ملأتُ القدحَ، وحينما قربته من شفتيَّ، سقطت الدموع... 

أدرتُ نظري للضريح وشعرتُ بخجل... 

فكيف لي أن أشرب؟ وهو الساقي الذي ماتَ عطشانا!!! 

تذكرتُ سكينة؟ 

ولكن... 

كيف أردُّ ماءَ الطهارةِ من حرمِ العباس...؟ 

وقفتُ حائرة باكية... 

كانتْ نظرةُ أحدِ خّدامِ الحضرةِ ترمقني، وكأنه يقول لي: لا تخجلي... بل تطهّري... وتبرّكي... 

فشربتُ الماءَ على عُجالة! وكأنني لا أريدُ لأحدٍ أن يراني!

وحتى اليوم أشعرُ بالخجل!