×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

اليرقان عند حديثي الولادة (أبو صفار)

يُعرف ارتفاع مستوى البيلروبين بالدم عند حديثي الولادة باليرقان والذي هو تلون الجلد والأغشية المخاطية وبياض العين باللون الأصفر ولحسن الحظ فإن اكثر حالات اليرقان عند الطفل حديث الولادة تكون من النوع الفيزيولوجي أو العابر وأكثر الحالات تكون خفيفة ولا تحتاج لأي علاج ولكن يجب مراجعة طبيب الأطفال في جميع الحالات لأن الطبيب هو القادر على تمييز حالة اليرقان الفيزيولوجي عن الحالات الأخرى الخطرة والتي ترتفع فيها قيم البيلروبين غير المقترن في الدم لأرقام قد تؤذي دماغ الطفل وتؤدي الى خلل شامل في وظيفته أو عن اليرقان الناجم عن ارتفاع البيلروبين المقترن والذي طريقة علاجه تختلف بحسب السبب.

 

أسباب اليرقان عديده وهي:

1- اليرقان الفيزيولوجي

2- أمراض الدم الانحلالية (مثل عدم توافق الزمر (RH/ABO)وعامل الريزوس)

وكثرة أرومات الحمر الجنينية عيوب الكرية الحمراء البنيوية واعتلالات الخضاب (داء الخلية المتجلية - التلاسمييا)

3- انتان الدم والتخثر المنتشر داخل الأوعية

4- يرقان حليب الأم

5- زيادة الدوران المعدي الكبدي

6- اضطرابات استقلاب البيلروبين: متلازمة جيلبرت- ومتلازمة كريغلر نجار- ومتلازمة لوسي دريسكول

7- الاضطرابات الغدية: قصور الدرق – السكري - قصور النخامة

8- اليرقان يسبب الانسداد داخل وخارج الكبد والاضطرابات الوراثية الاستقلالية والتي علاجها يعتمد على السببز.

 

عوامل الخطورة التي تدل على أن اليرقان ليس فيزيولوجي والتي على الأهل معرفتها كي يراجعوا الطبيب بأسرع وقت:

1- ارتفاع البيلروبين خلال ال24 ساعة الأولى بعد الولادة

2- وجود عوامل خطورة عند المولود (نقص وزن الولادة – الخداج وولدان الامهات السكريات ووجود حالة التهابية)

3- يرقان مديد استمر أكثر من أسبوعين

4- ارتفاع البيلروبين المقترن

نظراً لخطورة حدوث اليرقان النووي (الناجم عن ارتفاع البيلروبين غير المقترن لأرقام عالية تجتاز الحاجز الوعائي الدماغي) وتؤدي لتلف النويات القاعدية أوصت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بضرورة إجراء عيار مستوى بيلروبين المصل لكل رضيع قبل الخروج من المستشفى.

 

المعالجة المعتمدة لمنع حدوث اليرقان النووي:

1- العلاج الضوئي المكثف: يساهم الضوء في تحويل البيلروبين غير المقترن المنحل بالدسم الى بيلروبين منحل بالماء غير قادر على العبور للدماغ واحداث أذية له

2- الرضاعة الجيدة و الاماهة

3- تبديل الدم في بعض الحالات وخاصة في حالة وجود انحلال حاد بالدم وعدم الاستجابة للعلاج الضوئي (وله معايير وجداول خاصة)

4- اعطاء الفينوبار نيبال في بعض الحالات ونقل الالبومين

أما علاج البيلروبين المقترن فيحدد بعد معرفة السبب حيث توجه لمعالجة الاسباب بشكل نوعي.

 

د. سندس خضر / إخصائية العناية المشددة لحديثي الولادة في مستشفى الإمام زين العابدين