×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

أمراض نادرة (متلازمة بهجت)!

مرض نادر ولكنه في نفس الوقت واسع الانتشار سعينا للحديث عنه اليوم بغية  الاشارة الى ماهيته وما الاسباب الداعية لحدوث هذا المرض وكيفية تناقله وبيان طرق علاجه وبعد دراسة تبين ان اول من قام بوصفه هو الطبيب التركي د. هيلوسي بهجت، ذلك كان عام 1937 م.. هيلوسي الاختصاصي في الأمراض الجلدية , الذي لاحظ أن بعض المرضى يشتكون من تقرحات بالفم والمنطقة التناسلية مع التهاب في العين ويذكر ان مرض بهجت من الأمراض الروماتيزمية المزمنة التي تستمر مع الإنسان طوال حياته. 

 

 

أسبابه:

  

نتيجة حدوث خلل في جهاز المناعة لدى الإنسان المريض فانه يبدأ بمهاجمة  الجسم بدلا من التصدي للمرض فيسبب بذلك الاصابة به وكما اطلق عليه تسمية " بهجت" (نسبة للدكتور المختص باكتشافه د. هيلوسي بهجت) واوفدت لنا دراسة من بعض الاختصاصيين في مجال الامراض الجلدية تؤكد ان بعض الالتهابات الناتجة هي من أمراض فيروسية لها الاثر  الكبير على الإنسان وقد تسبب بظهور المرض  ، وحتى لا ننسى ان عامل الوراثة له الاثر الكبير في نقل المرض بين العائلة او الاحفاد عبر الزمن.

 

نسبة انتشاره:

 

يلاحظ انتشاره في منطقة تجارة الحرير القديمة والتي تشمل منطقة الشرق الأوسط ودول الشرق الأدنى ودول منطقة حوض البحر المتوسط، وتقدر نسبة حدوث المرض من واحد لكل عشرة آلاف شخص من الناس, كما أن المرض يمكن أن يصيب جمع الناس بجميع الأعمار وفي جميع أنحاء العالم ، وتذكر دراسة انه يصيب الذكور أكثر من الإناث , وان اكثر الأعمار إصابة تتراوح ما بين سن 30 أو 40 سنة.

 

أعراضه: 

أ. ظهور تقرحات داخل أغشية الفم: 

 

تظهر تقرحات داخل فم المصاب وتكون مؤلمة يطلق عليها علميا تسمية (افطس) , وتستمر بالظهور لعدة أيام وقد يطول امدها الى أسبوعين ثم تزول وتتلاشى من تلقاء نفسها (بدون تناول العلاج)

 

ب. ظهور التقرحات الجلدية بالمنطقة التناسلية: 

 

تظهر في حوالي نصف المرضى المصابين بهذا المرض وتتركز في كيس الخصية عند الذكور أو على منطقة الفرج عند الإناث , وتكون مؤلمة وبعضها تلتئم وتترك اثر على الجلد. 

 

ج. ظهور الطفح الجلدي: 

 

طفح جلدي يظهر على شكل احمرار في مناطق عدة من الجلد أو قد تكون على شكل بثور وحبوب ممتلئة داخلها بسائل ابيض شفاف مائل للصفرة، تتكاثر في منطقة الارجل واليدين وحول المرفق أو منطقة جذع الجسم. 

 

 

د. التهاب العين: 

 

احمرار مصاحب لألم في منطقة العينين قد تؤثر على حدة الإبصار لدى المصاب وبعد دراسة لهذه الاصابة  لوحظ ان نسبة حدوثها لدى الذكور اكثر منها عند الاناث، وتظهر تلك الاعراض عادة بعد سنتين من نمو المرض بداخل العين.

 

و. التهاب المفاصل: 

أكثر من نصف المصابين بهذا المرض يشكون التهابات تحدث لهم فيسبب الم وتورم في مفاصلهم , وقد اشارت اكثر الدراسات الى ان أكثر المفاصل عرضة للإصابة هي مفصل الركبة ومفصل القدم و مفاصل اليد والمرفق، ولكن هذا لا يؤثر على المفاصل بشكل كبير حيث لا يسبب المرض تآكل في الغضاريف. 

 

 

التشخيص للحالة:

 

يتوصل الطبيب المختص إلى التشخيص الصحيح من خلال وصف المريض المصاب بالأعراض التي يشكي منها وذلك  بقيام الطبيب بالفحص السريري للمريض حتى يتم التأكد من خلو المريض من الأمراض الروماتيزمية الأخرى. 

 

 

الهدف من العلاج

غاية العلاج هو التحكم بالأعراض وأيضا منع حدوث المضاعفات , وهذه تحتاج  إلى استشارة أطباء من اختصاصات مختلفة لكي تساعد طبيب الروماتزم بالتحكم بالمرض فمثلا عند تأثير المرض على العين يحتاج المريض إلى زيارة ومراجعة طبيب العيون، أو طبيب الجهاز الهضمي عندما يؤثر المرض على الأمعاء والجهاز الهضمي. 

 

العلاج: 

 

1. الكورتيزون الموضعي: 

 

  يساعد على التقليل من شدة الم التقرحات التي تصيب أغشية الفم أو أغشية الجهاز التناسلي. 

 

  2. المسكنات: 

 

  تقضي على الألم وتساعد المريض على الحركة بأكثر نشاط

 

أ. البندول  من الأدوية المسكنة ذات الاعراض الجانبية القليلة , كما أنها اثبتت فاعليتها في الحالات البسيطة إلى المتوسطة الشدة من المرض. 

 

ب. مضادات الالتهابات (NSAIDs) 

 

هذه مجموعة من العلاجات والتي تساعد في تقليل الألم والتورم و التصلّب

 

3. علاج كوليشسين: 

 

الذي يساعد على التقليل من ظهور تقرحات الفم والجهاز التناسلي ويساعد أيضا على منع حدوث المضاعفات ويقلل من حدة الأعراض وشدتها. 

 

4. الكورتيزون 

 

هو هرمون ينتج بصورة طبيعيّة من الجسم

 


العلاج بالأعشاب

هناك العديد من الأعشاب التي يستخدمها الأطباء للتخفيف من أعراض مرض بهجت، فهو مرض لا يمكن علاجه بشكلٍ نهائيّ، ومن العلاجات التي يلجأ لها الكثيرون هي:

أ. الطب البديل: حيث يتضمن كلاً من الحجامة التي تستخدم عادة مرتين إلى ثلاث مرات شهريا، مع استخدام الأعشاب الصينية.

ب. العسل الطبيعي مع الماء وبعض الأعشاب والزيوت، وهذه الخلطة تحضر من قبل مركز مختص  بالعلاج عن طريق الأعشاب الطبيعية

 إعداد واحة المرأة