×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

الكركم مستحضر تجميلي وصيدلية علاجية...

يشغل بال معظم السيدات موضوع كيفية المحافظة على البشرة, ومنحها نظارة دون اللجوء لاستخدام مواد تجميل ربما تكون لها نتائج سلبية على المدى البعيد, فمستحضرات العناية بالبشرة تنتشر في الاسواق بشكل كبير والتنافس بين شركات التجميل المعروفة وحتى تلك التي تطرح منتج متوسط الجودة بدأ يسبب ارتفاع في أسعار تلك المستحضرات للإشارة إلى جودة نوع المنتج؛ مع إن ارتفاع السعر لا يشير دائما لفاعلية وتأثير هذا المنتج ولا يخلو الأمر من بعض النتائج السلبية على البشرة.

ومن هنا فلا بد من إيجاد مادة آمنة يمكن اعتمادها للعناية بالبشرة دون الاضطرار لدفع مبلغ كبير على منتج صناعي لا نجزم بملائمته للبشرة ولا بدرجة فاعليته في العناية.

في هذه الحالة علينا ان نبحث في الوصفات الطبيعية عن مكون سحري يمكنه أن يمنحنا حماية للبشرة ويعتني بنظارتها وتجددها ولا يكلفنا سوى تحضيره كوصفة طبيعية مع مكونات أخرى متوفرة في كل منزل.

الكركم هذه المادة الصفراء الذي تصنف ضمن التوابل المستخدمة في جميع المطابخ العربية وشهرته واسعة في تحسين الطعم واضافة اللون الاصفر لأكلات عديدة, للكركم فوائد عجيبة منها علاجية وأخرى تجميلية فهو يتميز بعلاقته الوثيقة بصحة الجلد بقدرته على تخفيف قرح الجلد وتفتيح وتوحيد لون البشرة كما له تأثير كبير على ترطيب الجلد بإضافته مع بعض الزيوت فيمكن ان يعالج تشققات القدم ويحمي البشرة من التجاعيد المبكرة, وما يثبت جدارة هذه المادة وفعاليتها على البشرة هو ما نلاحظه على بشرة النساء في الهند اللواتي يعتمدن على الوصفات الطبيعية في الاعتناء ببشرتهن وخصوصا على الكركم الذي يحضر بأكثر من وصفة؛ بمزجه مع العسل الطبيعي او عجنه بماء الورد أو بمزجه مع اللبن ليكون ماسك مثالي لتجديد خلايا البشرة, ولإزالة اللون الأصفر من الوجه بعد عمل الماسك تبلل قطنة بخل التفاح الطبيعي ويمسح الوجه سيزول اللون الاصفر تماما وستشرق البشرة بالنظارة, كما له فائدة في تخفيف الآم المفاصل في حال تناوله مع الطعام ويفضل فضلا عن استخدامه كنوع توابل يضاف للطعام أن يأخذ عن طريق الكبسولات أو مع الحليب كونه مادة مضادة للأكسدة والفطريات والبكتريا لذا فهو يعد علاجا لكثير من الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي, لذا تنصح واحة المرأة بالاعتماد على المواد الطبيعية أكثر من المستحضرات الصناعية سواء كان لأجل التجميل أو العلاج.

 

واحة المراة