×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءالأدب الحسينينفحات إسلاميةخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

طفل الغروب

مذ أشرقَ اللهُ في عينيهِ منذ همى  ***  طفلاً ترقرقَ في الأحداقِ مبتسما

معتقٌ كسؤالٍ ليسَ يعرفهُ  ***  إلَّا الذي بنقوشِ الضوءِ قد وسِما

طفلٌ يخبئُ في الأشياءِ أحْجيةً   ***   كأنما كلُّ سرٍّ في يديهِ دمى

ليسَ القماط سوى سطرٍ سيكتبهُ   ***   أنْ إنَّني الذبحُ واسماعيلُ فيَّ نما

لم يألف الدربَ كانتْ جلَّ خطوتهِ   ***   على ذراعِ حسينٍ، حيثُ نهجُهما

وكانَ يكتبُ للتاريخ سيرَتهُ   ***   حتى استحال على رغمِ الطغاةِ فما

الطفلُ يعلمُ إنَّ اللهَ يسمعهُ   ***   فكانَ واللهِ قابَ الموتِ فانسجما

ليستْ مسافةُ سهمٍ حطَّ في عنقٍ   ***   بل الزمانُ تجلّى فيهِ معتصما

سالَ العقيقُ على كفِّ الحسينِ بهِ   ***   أهدى السماءَ غروباً فارتدتهُ دما

 

عادل الفتلاوي