×
العربيةفارسیاردوEnglish
×
فارسیاردوEnglish
البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءنفحات إسلاميةالأدب الحسينيخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

فارسیاردوEnglish

الصحابي ميثم التمار: صلب على نخلة، فصاغ المحبون نخلته ذهبا لتزين شباكه في يوم الافتتاح

تيمنا بحلول ذكرى ولادة الصديقة الزهراء عليها السلام شهدت مدينة النجف الاشرف امس الجمة (17/3/2017) ازاحة الستار عن الشباك الذهبي لمرقد الصحابي ميثم التمار (رض).

وميثم التمار من الشخصيات التي تربت وترعرت بكنف الامام علي عليه السلام وعرف بشدة اخلاصه له، حتى انه كان يعلم بما يجري له وقال مخاطبا اصحابه " دعاني أمير المؤمنين وقال لي: كيف أنت ـ يا مِيثم ـ إذا دعاك دَعيُّ بني أميّة ابن دَعيّها عبيدُ الله بن زياد إلى البراءة منّي؟ فقلت: يا أمير المؤمنين، أنا ـ واللهِ ـ لا أبرأ منك. قال: إذن ـ واللهِ ـ يَقتلُك ويَصلبك، قلت: أصبِرُ فذاك في الله قليل، فقال: ما ميثم، إذن تكون معي في درجتي".

وبحسب الامين الخاص لمزار ميثم التمار الشيخ خليفة الجوهر” ان مراسيم افتتاح شباك ضريح ميثم الثمار رضوان الله جاء تيمنا بذكرى ولادة الصديقة الزهراء (عليها السلام)، مبينا ان ” الشباك بمساحة 4×5 م وبارتفاع خمسة امتار ومطعم بالذهب والفضة والنحاس".

واضاف ان "مايميز شباك ميثم التمار عن باقي الاضرحة وجود رمزية النخلة للعلاقة الوثيقة بين ميثم التمار (رضوان الله عليه) والنخلة".

واثنى الجوهر في كلمته على جهود المرجعية الدينية العليا وممثلها الشيخ عبد المهدي الكربلائي والعتبة الحسينية بامينها وكوادرها لمواقفهم بتقديم الدعم والاسناد لاكمال مشروع نصب الشباك الشريف.

 

متابعة: ولاء الصفار

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة