×
العربيةفارسیاردوEnglish
× البث المباشر الزيارة بالإنابة الصور المرئيات موسوعة وارث الأنبياءنفحات إسلاميةالأدب الحسينيخطب الجمعةالمشاريع والإنجازاتواحة المرأةالأخبارالتقارير المصورةالتقارير والتحقيقاتفنون إسلاميةمتابعاترحلات ومطارات اتصل بنا

العتبة الحسينية المقدسة

عرفة.. يوم لسمو الروح وتطهير القلب

قال تعالى: فَإِذَا أَفَضْتُم مِّنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُواْ اللّهَ عِندَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ.

عند الحديث عن فضائل يوم عرفة لعلنا لا نجد عبارات اجمل وارقى مما روي  عن النبي صلوات الله عليه اله (ان الله يعتق عبيده من النار ويباهي بهم امام الملائكة). وقوله ايضا (إن ليلة عرفة يستجاب فيها ما دعا من خير، وللعامل فيها بطاعة الله تعالى أجر سبعين ومائة سنة وهي ليلة المناجاة، وفيها يتوب الله على من تاب).

ما اجمل التكامل الروحي والنفسي الذي نحظى به في هذا اليوم.

لقد اعطانا الله تعالى فرصة لنحصل على  الفيوضات الالهية من الغفران للذنوب والتطهير والحصول على الدرجات العلى في الاخرة المثوى الابدي للانسان.

لعلنا هنا سنذكر المؤمنين بفضائل يوم عرفة لينالوا منها ما استطاعوا الى ذلك سبيلا.

روي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) أن الله يكفر بصوم يوم عرفة السنة التي قبلها. بالاضافة للفائدة الروحية لغفران الذنوب فللصيام فوائد جسدية عالية منها التخلص من الغرامات الزائدة في الجسم واعطاءه فترة راحة من الطعام والتخمة.

وفيه من الادعية والمناجاة العذبة ما لا يسع ذكره هنا وهو موجود في كل كتب الزيارات والدعاء.

وفيه الصلاة تحت السماء بعد صلاة العشاء في اجواء روحية لا يمكن ان تجدها في يوم اخر.

 وان افضل مكان للحصول على التكامل الروحي في يوم عرفة هو عند قبر ابي الاحرار الحسين عليه السلام فقد ثبت ان التواجد في هذا اليوم المقدس عند الحسين (عليه السلام) اعظم عند الله من الوقوف على جبل عرفات كيف لا وهل يساوى بالحسين شيء؟

وطبعا هذا لا يعني ان الحج ليس ركنا من اركان الدين واداءه واجب على من استطاع , ان افضلية الحسين على العالمين لا تلغي وجوب الحج على الجميع ولكن من لم يستطع الوصول لجبل عرفات فالله تعالى جعل له مكانا اسمى وارقى ليحصل على بركة هذا اليوم الفضيل.

وهنا سنذكر بعض فضائل يوم عرفة عند ابي الاحرار

زيارة الحسين (عليه السلام) في يوم عرفة يعادل الف عمرة وحجه:

 روي عن ابي عبد الله (عليه السلام) ربما فاتني الحج (أيما مؤمن أتى قبر الحسين عليه السلام ارفا بحقه في غير يوم عيد كتبت له عشرون حجة و عشرون عمرة مبرورات متقبلات و عشرون غزوة مع نبي مرسل أو إمام عادل و من أتاه في يوم عرفة عارفا بحقه كتبت له ألف حجة و ألف عمرة مبرورات متقبلات و ألف غزوة مع نبي مرسل أو إمام عادل قال فقلت له و كيف لي بمثل الموقف قال فنظر إلي شبه المغضب ثم قال يا بشير إن المؤمن إذا أتى قبر الحسين عليه السلام  يوم عرفة و اغتسل بالفرات ثم توجه إليه كتب الله عز و جل له بكل خطوة حجة بمناسكها و لا أعلمه إلا قال و غزوة).

عن بشير الدهان قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام و هو نازل بالحيرة و عنده جماعة من الشيعة فأقبل إلي بوجهه فقال يا بشير أ حججت العام قلت جعلت فداك لا و لكني قد عرفت بالقبر قبر الحسين عليه السلام  فقال يا بشير و الله ما فاتك شي‏ء مما كان لأصحاب مكة بمكة قلت جعلت فداك فيه عرفات فسره لي فقال يا بشير إن الرجل منكم ليغتسل على شاطئ الفرات ثم يأتي قبر الحسين عليه السلام  عارفا بحقه فيعطيه الله بكل قدم يرفعها أو يضعها مائة حجة مقبولة و مائة عمرة مبرورة و مائة غزوة مع نبي مرسل إلى أعدى عدو له يا بشير اسمع و أبلغ من احتمل قلبه من زار قبر الحسين عليه السلام  يوم عرفة كان كمن زار الله تبارك و تعالى في عرشه.

النظر لزوار الحسين (عليه السلام) قبل النظر للحجاج:

عن علي بن أسباط عن ابي عبد الله (عليه السلام): قال إن الله تبارك و تعالى يبدأ بالنظر إلى زوار قبر الحسين عشية عرفة قال قلت قبل نظره إلى أهل الموقف.

تطهير القلب بزيارة الحسين (عليه السلام) في عرفة:

عن داود الرقي قال سمعت الصادق و الكاظم و الرضا صلوات الله عليهم و هم يقولون من أتى الحسين عليه السلام  يوم عرفة قلبه الله ثلج الفؤاد. اي طهر قلبه حتى يصير ابيضا شفافا كالثلج.

تجلي الله تعالى لزوار الحسين (عليه السلام) قبل الحجاج:

عن ابن مسكان قال قال أبو عبد الله عليه السلام إن الله تبارك و تعالى يتجلى لزوار قبر الحسين صلوات الله عليه قبل أهل عرفات و يقضي حوائجهم و يغفر من ذنوبهم و يشفعهم في مسائلهم ثم يثني بأهل عرفات فيفعل ذلك بهم.

وعن عمار عن ابي عبد الله عليه السلام قال من فاتته عرفة بعرفات فأدركها بقبر الحسين عليه السلام  لم تفته و إن الله تبارك و تعالى ليبدأ بأهل قبر الحسين عليه السلام  قبل أهل العرفات ثم يخاطبهم بنفسه.

غفران ذنوب زوار الحسين (عليه السلام) في عرفة:

عن حنان بن سدير عن أبيه عن ابي عبد الله عليه السلام قال إذا كان يوم عرفة أطلع الله تبارك و تعالى على زوار قبر الحسين عليه السلام  فقال لهم استأنفوا قد غفرت لكم ثم يجعل إقامته على أهل عرفات.

وعن محمد بن الحسن العرزمي عن ابي عبد الله عليه السلام قال سمعته يقول إذا كان يوم عرفة نظر الله إلى زوار قبر الحسين بن علي عليه السلام فيقول ارجعوا مغفورا لكما مضى و لا يكتب على أحد منهم ذنب سبعين يوما من يوم ينصرف.

من لا يمكنه حج بيت الله فلياتي للحسين في عرفة:

عن يسار عن ابي عبد الله عليه السلام قال من كان معسرا فلم يتهيأ له حجة الإسلام فليأت قبر ابي عبد الله عليه السلام ليعرف عنده فذلك يجزيه من حجة الإسلام أما إني لا أقول يجزي ذلك من حجة الإسلام إلا لمعسر فأما الموسر إذا كان قد حج حجة الإسلام فأراد أن يتنفل بالحج أو العمرة و منعه من ذلك شغل دنيا أو عائق فأتى الحسين عليه السلام  في يوم عرفة أجزأه ذلك من أداء حجته و عمرته فضاعف الله ذلك أضعافا مضاعفة قال قلت كم تعدل حجة و كم تعدل عمرة قال لا يحصى ذلك قلت مائة قال و من يحصي ذلك قلت ألف قال و أكثر ثم قال وَ إِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لا تُحْصُوها إن الله واسع كريم.

الكاتبة: نور المياحي